غرّد النائب هاكوب ترزيان على حسابه عبر "تويتر", قائلاً: "خيبة أمل تلو الأخرى تضرب بنا، ففي حين أننا استبشرنا خيراً في التدقيق الجنائي وتيقنّا إحقاق الحق للبنان واللبنانيين".

واضاف في تغريدة ثانية أن, "مرة أخرى بالتسويف والمماحكة نجد من يضيع الفرصة على الوطن بأكمله للسير في طريق الكشف عن الأموال المنهوبة، وها هي شركة ألفاريز ومارسال تعلن عن إحباطها وتنهي إتفاقية التدقيق الجنائي".

وتابع ترزيان في تغريدة له "إننا نعتبر أن كل مسؤول عما آلت إليه الأمور مشارك بل مرتكب لجريمة تهريب الأموال ونهبها ليس فقط في الآونة الأخيرة بل على مدى عقود".

وأضاف: "أنا مواطن أطالب بجلبه أمام العدالة ومحاكمته كمتهم أول في تهريب ونهب وتغطية كل الشركاء في هذا الملف".

وأشار في تغريدة له من سلسلة تغريدات عى حسابه عبر "تويتر" أن, "حق كل لبناني كادح ومناضل لقوته اليومي وحق كل لبنان بأن تظهر الحقيقة فيبين إلينا كل من عرقل التدقيق الجنائي وسرق ونهب وهرّب وغطّى عن الأموال المنهوبة وخان كل الشعب والوطن".