تعتزم شركة " كيه كيه أرآند كو KKR & Co " لإطلاق صندوق استثمار بغرض الاستحواذ في أوروبا، بعد عام واحد فقط من إطلاق صندوق أخر، بعدما تفوقت على منافسيها خلال جائحة فيروس كورونا، وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر.

وقال الأشخاص، طلبوا عدم الكشف عن هويتهم أثناء مناقشة المعلومات السرية، إن الشركة الأمريكية في المراحل الأولى من التخطيط لإطلاق صندوق جديد.

وأضاف الأشخاص أن رأسمال الصندوق من المرجح أن يتجاوز 5.8 مليار يورو (6.9 مليار دولار) جمعتها الشركة لإطلاق صندوقها الأوروبي الخامس في نوفمبر 2019.

وقال أحد الأشخاص إن الشركة الأمريكية تخطط لبدء جمع الأموال العام المقبل، موضحاً أن الصندوق سيديره الشريكان "فيليب فريزي" و"ماتيا كابريولي". وهما رئيسان مشاركان في الصندوق الأوروبي التابع للشركة.

وقال الأشخاص إن المداولات لا تزال جارية ولم يتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن التوقيت أو قيمة رأسمال الصندوق، فيما رفض ممثل الشركة الأمريكية التعليق.

الأنشط في 2020

وعادت " كيه كيه أرآند كو" سريعا إلى إطلاق صندوق استثمار، كونها كانت شركة الاستحواذ الأكثر نشاطًا في العالم هذا العام، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبرغ. وأظهرت البيانات أن الشركة أعلنت عن تحقيق عمليات شراء تزيد عن 20 مليار دولار في أوروبا وحدها.

وفي حين أدت الأزمة إلى توقف مفاجئ في عقد الصفقات للعديد من كبرى الشركات في مارس، استمرت الشركة الأمريكية في الإنفاق الكبير والاستثمار خلال فترة الانكماش الاقتصادي.

وتضمنت الصفقات الكبيرة 6.8 مليار يورو قيمة الاستحواذ على "أكسل شبرينغر Axel Springer SE"، مجموعة ألمانية للإعلام والنشر واستحواذ بقيمة 4.2 مليار جنيه استرليني (5.6 مليار دولار) على "فيريدور المحدودة Viridor Ltd"، وهي شركة لإعادة التدوير والطاقة المتجددة وإدارة النفايات في المملكة المتحدة.

وصرح يوهانس هوث، أكبر صانع للصفقات في " كيه كيه أرآند كو" بأوروبا ، لـ " بلومبرغ نيوزBloomberg News" في وقت سابق من هذا العام أن الشركة لم ترغب في تكرار الأخطاء التي ارتكبتها في أعقاب الأزمة المالية لعام 2008- عندما ابتعدت عن النشاط لحد كبير وفقدت الفرص.

ولم يقتصر الأمر على اقتناص أنشطة الاستحواذ.

وفي أبريل، أعادت الشركة إطلاق صندوق ائتماني غير ناجح على أمل جمع أموال جديدة لشراء السندات والقروض المتأثرة بالوباء.