يخطط رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون لإنهاء الإغلاق على مستوى إنجلترا كما هو مقرر في الثاني من ديسمبر، ومن المنتظر أن يعلن العودة إلى القيود الإقليمية، إذ تظهر الإحصاءات أن إصابات كورونا قد استقرت.

وأكد مكتب جونسون خططًا لبدء برنامج لقاح كوفيد-19 على مستوى البلاد الشهر المقبل، على افتراض أن الجهات التنظيمية ستوافق على لقاح ضد الفيروس.

وستزيد الحكومة أيضًا من الاختبارات الجماعية في محاولة لقمع الفيروس حتى يمكن طرح اللقاحات.

ومساء السبت، قال مكتب رئيس الوزراء إن الحكومة تخطط للعودة إلى استخدام نظام ثلاثي المستويات من القيود المحلية في إنجلترا، حيث تواجه المناطق إجراءات إغلاق مختلفة بناءً على شدة تفشي المرض. وأضافت أنه من المتوقع أن يتم وضع المزيد من المجتمعات في أعلى فئتين للإنذار من الفيروسات.

ووضعت حكومة جونسون إنجلترا في حالة إغلاق لمدة 4 أسابيع بدأت في الخامس من نوفمبر. من المقرر أن يناقش مجلس الوزراء الخطط يوم الأحد، ويهدف رئيس الوزراء إلى تقديم التفاصيل إلى البرلمان يوم الاثنين، وفقًا للبيان.


يشار إلى أنه تم الإعلان عن الإغلاق في إنجلترا في 31 أكتوبر ، بعد أن حذر مسؤولو الصحة العامة من أن الارتفاع الهائل في الإصابات اليومية الجديدة بفيروس كورونا يهدد بإغراق خدمة الصحة الوطنية مع اقتراب موسم الإنفلونزا الشتوية.

وتسبب الإغلاق إلى تعطيل الأعمال غير الأساسية مثل العديد من المتاجر وصالات الألعاب الرياضية والحانات والمطاعم، رغم السماح بإحضار الطعام في الخارج. كما حظرت معظم التجمعات الاجتماعية لكن المدارس ظلت مفتوحة.