أشار رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب تيمور جنبلاط، في تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أن «المجلس النيابي أسقط عنتريات البعض المموهة برسائل ملغومة وشعارات خادعة».

وأضاف: «فليكن التدقيق المالي في كل الإنفاق العام وفي كل المؤسسات والإدارات، وإحالة كل النتائج لقضاء مستقل غير معطّلة تشكيلاته، ولنعرف من هو الحريص على حقوق اللبنانيين».