قصة ابريق الزيت مع طرقات لبنان لا تنتهي. مجددا، علق اللبنانيون في طرقات لبنان فور هطول الامطار. من نهر الموت مروراً بضبيه وصولاً الى جونيه وغيرها من المناطق، غرقت طرقاتها بالامطار وغرقت معها سيارات المواطنين.

«الأشغال»: الورش في حال تأهب

الى ذلك، أكد المكتب الإعلامي لوزارة الأشغال العامة والنقل، في بيان، ردا على «تناول بعض وسائل التواصل الاجتماعي فيديوهات منها مركبة ومنها قديمة ومنها صحيحة، عن فيضان مياه الأمطار على معظم الطرقات العامة والأنفاق، أن الورش الفنية المخصصة لتصريف مياه الأمطار على الأوتوسترادات الدولية، فتحت مختلف الأقنية والمشاريع المخصصة لتصريف مياه الأمطار».

وقال: «نسبة كمية الأمطار التي تساقطت، بحسب مصلحة الأرصاد الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي، بلغت شمال بيروت وصولا الى جونية، 30 ملم في أقل من ساعة، في حين قدرت في المنطقة الجنوبية من المطار الى منطقة خلدة ب 12 ملم، بالإضافة إلى أن كثافة المياه في بعض المناطق المجاورة للاوتوستراد الدولي، تسببت بسيول جارية باتجاه الأوتوستراد في منطقة جونية»، مشددا على أن «ورش الوزارة في حال طوارىء وتأهب على الأوتوسترادات».

مصلحة الأرصاد الجوية

من جهتها، توقعت مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني أن يكون الطقس اليوم (الأحد) قليل الغيوم إلى غائم جزئيا. تتساقط أمطار محلية خفيفة في ساعات الصباح الاولى. ترتفع في شكل بسيط درجات الحرارة خلال النهار بخاصة في الداخل وعلى الجبال. يتكون ضباب محلي على المرتفعات. وجاء في النشرة الآتي: طقس متقلب وماطر أحيانا يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط.

أما الإثنين: الطقس غائم جزئيا مع إرتفاع بسيط في درجات الحرارة وتكون ضباب على المرتفعات.

في المناطق

ففي منطقة المكلّس، أدّت غزارة الأمطار الى تشكّل السيول، ما تسبّب بصعوبة تنقّل السيارات.

من جهة ثانية، أدت غزارة الأمطار التي هطلت، إلى تجمع المياه على مسلكي أوتوستراد العقيبة الصفرا كسروان والطريق البحرية، مما أدى إلى زحمة سير خانقة على الأوتوستراد. كذلك شلت حركة السيارات في الشوارع الداخلية لمدينة جونية بسبب تبرك المياه داخل نفق نهر الكلب.

الى ذلك، أشارت غرفة التحكم المروري الى ان حركة المرور خانقة على طريق انفاق المطار وفي شوارع حي السلم وعلى طريق الحدث الشويفات حتى جسر خلدة بسبب تجمع للمياه وتتم العالجة من قبل عناصر مفرزة سير بعبدا وفرق الصيانة بوزارة الاشغال.

كما أفادت عن تجمع للمياه على اوتوستراد الناعمة باتجاه بيروت سبب بازدحام مروري وتتم المعالجة من قبل فرق الصيانة في وزارة الاشغال.

وسجلت زحمة سير خانقة على أوتوستراد الزوق نتيجة تجمّع المياه بسبب الأمطار الغزيرة وتعطّل باص عند مفرق الكسليك.

من جهة أخرى، شهد الأوتوستراد الساحلي بمسربيه الشرقي والغربي عند بلدة الناعمة - حارة الناعمة، زحمة سير، بسبب فيضان مجرى نهر الناعمة نتيجة غزارة الأمطار واستحالة استيعاب العبارات مياه السيول الجارفة التي وصلت الى الاوتوستراد، حاملة معها الوحول والأتربة والحجارة، وأدت الى إقفال بعض الطرق الفرعية. وعملت شرطة بلدية الناعمة على تنظيم حركة السير في المنطقة، فيما ناشد الأهالي المعنيين، التحرك لرفع الأضرار.