دعت جمعية «انماء طرابلس والميناء»، في بيان، الى «انهاء ازمة قضية الدولار الطالبي وانهاء معاناة هؤلاء الطلاب في الخارج، لانها تشكل مسألة وطنية وانسانية بامتياز». وشددت على ضرورة ازالة كل العراقيل التي تواجه تطبيق هذا القانون، لما فيه مصلحة ابنائنا الموجودين في الخارج ومساعدتهم وتحسين اوضاعهم والتخفيف من معاناتهم».

ورأت الجمعية ان «هذا الملف أخذ الكثير من الوقت والمماطلة، وأصبح من الضروري ايجاد آلية لوضعه حيز التنفيذ واجراء اللازم، تجاه هذه القضية المحقة التي تطال كل شرائح المجتمع اللبناني».