أصيب الممثل وجيه صقر بفيروس الكورونا للمرة الثانية بعد أن كان قد شفي من الإصابة الأولى في آب الماضي.

وفي اتصال خاص مع "الديار" أكد صقر أنه أصيب، وهو يشعر ببعض العوارض كوجع الرأس والسعال. ولم تظهر أية عوارض على والدته التي سبق لها أن أصيبت مع ابنها في المرة الأولى وهي بانتظار نتيجة فحص PCR التي خضعت له.

وشدد وجيه صقر على ضرورة الانتباه واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية حتى للذين أصيبوا سابقاً، لأنه هنالك إمكانية كبيرة للإصابة بالفيروس مرة ثانية وما حصل معه أكبر دليل على ذلك.


من موقعنا كل التمنيات بالصحة والعافية للممثل وجيه صقر على أمل أن يتعافى من الكورونا بأسرع وقت ممكن.