قالت مصادر إن السعودية علقت خطط تمويل توسعة مطار الرياض، بقيمة يحتمل أن تكون بمليارات الدولارات، في مؤشر على أن المملكة تعيد تقييم الأولويات الإستراتيجية بعد أزمة فيروس كورونا.

وأجرت شركة مطارات الرياض، التي تدير وتشغل مطار الملك خالد الدولي في العاصمة السعودية، اتصالات مع بنوك في العام الماضي لطلب مقترحات تمويل للتوسعة المزمعة للمطار، والتي قالت مصادر إنها ستكون بعدة مليارات من الدولارات.

وقالت ثلاثة مصادر مصرفية إن الشركة الآن تعلق العملية.

وأضاف أحد المصادر الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه لأن المسألة غير معلنة: "في هذه المرحلة، أُلغي الأمر.. في هذه البيئة، أعتقد أنهم قرروا أنه ليس من المنطقي بالضرورة اقتراض المال لتوسعة المطار حاليا".

المصدر: رويترز