تابع عضو كتلة «التنمية والتحرير» النائب قاسم هاشم، قضية خطف العدو الاسرائيلي للراعي حسن زهرة أمس من مزرعة بسطرة المحررة من مزارع شبعا، باتصالات أجراها مع قيادة الطوارىء الدولية والجيش. وقد أكدت قيادة «اليونيفيل» أنه سيتم اطلاق سراحه.

وطالب هاشم الحكومة «تقديم شكوى لدى المنظمة الدولية لفضح الممارسات العدوانية الاسرائيلية وانتهاكات العدو المستمرة، مخالفا كل القرارات والمواثيق الدولية، مستندا إلى المعايير المزدوجة التي تتعاطى فيها المنظمات الدولية مع مخالفات العدو، والتي سمحت له بالتنصل من أي التزام، وهذا ما يتحمله المجتمع الدولي، مع قناعتنا أن ما يضع حدا لاطماع العدو الاسرائيلي وعدوانيته هو ما نملكه من عوامل القوة ووحدة الموقف الداخلي».

وكان هاشم قد غرد عبر «تويتر»: «تابعنا زيارة لجنة مشتركة لمعاينة منطقة اختطاف حسن زهرة والسؤال ما الهدف لتحديد اذا كان تجاوز ما يسموه الخط الازرق بلغتهم نقول حددوا ما شئتم يحق لحسن زهرة وابناء مزارع شبعا ان يصلوا الى كل شبر أكان محررا او محتلا. فمزارع شبعا لاهلها وهي لبنانية شاء من شاء وأبى من أبى».