أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه أصدر تعليمات للوكالات الاتحادية باستخدام كل الموارد اللازمة لفرض النظام أثناء نقل السلطة.

وقال الرئيس ترامب بكلمة مصورة: "أدين العنف الذي شهدناه الأسبوع الماضي ... عنف الحشود يتعارض مع كل ما أؤمن به وكل ما تمثله حركتنا، ولا مناصر حقيقي لي يمكنه أن يهدد أو يعتدي على مواطن أمريكي".

ولفت ترامب إلى أنه يجب التركيز على تعزيز مصالح الأمة بأكملها، مشيرا إلى أنه تلقى تقارير عن تنظيم تظاهرات في الأيام المقبلة، مؤكدا أنه "لن يقبل بالعنف".

وفي السياق نفسه، بدأ مجلس النواب الأمريكي، مساء أمس الأربعاء، التصويت على مساءلة ترامب من أجل عزله، وفي حالة مساءلة ترامب، بحسب وكالة "رويترز"، ستوجه إليه تهم التحريض على التمرد واقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي "الكابيتول".

ويتهم أيضا مجلس النواب الأمريكي ترامب بالتحريض على أعمال الشغب في مبنى الكابيتول، وإذا تبنى مجلس النواب قرار المساءلة، فسيكون ترامب أول رئيس أمريكي يتم المساءلة من أجل عزله مرتين خلال فترته الرئاسية.

وسبق وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، في افتتاحية الجلسة: "الرئيس ترامب حرض على العصيان المسلح ورحيله أمر واجب".

ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي أعضاء المجلس إلى مساءلة الرئيس دونالد ترامب، وقالت إنه يجب أن يحاسب على تحريضه على الهجوم العنيف الذي وقع الأسبوع الماضي على الكونغرس.

ويقول الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، إن ترامب ارتكب جريمة شنيعة بشكل خاص ضد البلاد، من خلال التحريض للهجوم على مبنى الكابيتول في محاولة لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020".

وكانت بيلوسي قد أعلنت في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي وأسفرت عن سقوط 5 قتلى، أنها "تحدثت مع الموظفين المسؤولين عن البيت الأبيض، بشأن الإجراءات الاحترازية، لمنع ترامب من القيام بأعمال عدائية أو شن ضربة نووية".

وأوضحت أنها ناقشت معهم الاحتياطات الواجب اتخاذها لمنع ترامب، من الوصول إلى رموز الإطلاق الخطيرة لهذه الحقيبة.

سبوتنيك