توج الصربي نوفاك ديكوفيتش بلقب أوستراليا المفتوحة، بعد تغلبه في المباراة النهائية أمس الأحد، على المصنف الرابع عالميا الروسي دانييل ميدفيديف، بثلاث مجموعات دون رد (7-5) و(6-2) و(6-2).

وبفوزه بلقبه التاسع في بطولة أوستراليا، رفع ديوكوفيتش رصيده إلى 18 لقبا في البطولات الكبرى، ليقترب من معادلة الرقم القياسي لأكثر اللاعبين فوزا بالبطولات الكبرى والمسجل باسمه غريميه نادال وفيدرر بـ20 لقبا لكل منهما.

بدأ ديوكوفيتش المباراة بتركيز قوي، وتمكن من كسر أول إرسال لميدفيديف، وحافظ على أشواط إرساله ليتقدم بنتيجة (3-0).

لكن سرعان ما عاد اللاعب الروسي إلى أجواء المباراة، وتمكن من رد كسر ديوكوفيتش، بعد أن استمات من آخر الملعب، ليجبر نوفاك على ارتكاب الخطأ الذي تسبب في فقدان إرساله، ويحافظ بعدها ميدفيديف على إرساله ويعادل النتيجة (3-3).

بعدها حافظ اللاعبان على شوط الإرسال، قبل أن يتمكن ديوكوفيتش من كسر إرسال ميدفيديف في الشوط الثاني عشر، بعد أن ارتكب اللاعب الروسي خطأ بالضربة الأمامية، ليحسم نوفاك المجموعة الأولى لصالحه بنتيجة (7-5).

فرض ديوكوفيتش سيطرته الكاملة على المجموعة الثانية، وتفوق فيها بشكل واضح، وتمكن من كسر إرسال ميدفيديف مبكرا عن الشوط الرابع ليتقدم (3-1).

وبدت العصبية واضحة على اللاعب الروسي، الذي انخفض معدل إرساله الأول، مما دفع نوفاك للهجوم على إرساله الثاني، وتمكن من تحقيق كسر آخر لينهي المجموعة الثانية بنتيجة (6-2).

واستمر نوفاك في فرض أسلوبه مع بداية المجموعة الثالثة، وفي ظل توتر ميدفيديف وارتكابه للعديد من الأخطاء السهلة، تمكن نوفاك من كسر أول إرسال ميدفيديف في المجموعة الثالثة ليتقدم (3-0).

حافظ بعدها نوفاك على ثباته، وكسب أشواط إرساله بسهولة، قبل أن يتمكن من حسم المباراة بكسره لإرسال ميدفيديف لينهي المجموعة الثالثة بنتيجة (6-2)، في مبارة استمرت لساعة و53 دقيقة.