بعد كلمة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ومفادها بان التـيار لن يعطي الثقة لحكومة الحريري الا اذا تم اعتماد أولاً رفع العدد من 18 الى 20 وافضل الى 22 او اكثر 24، مصادر مقربة من الرئيس المكلف سعد الحريري اشارت عبر «الديار» الى انه حتى اللحظة لا شيء سيتغير بالنسبة للحريري المتمسك بحكومة 18 باعتبار ان اي تغيير في عدد الحكومة سيؤدي لخلافات اضافية ابرزها على الساحة الدرزية. وتابعت المصادر بالقول : اللعب على الوتر الطائفي للكسب شعبويا لن يُربح باسيل لتضيف: «هذه اللعبة باتت مكشوفة بالنسبة للبنانيين».

وبالنسبة لأي حكومة سيرسو عليها المشهد بعد التصعيد المتبادل، فيقول مصدر بارز في التيار الازرق لـ«لديار»:

قناعتي انه بوقت من الاوقات قد تعود الامور وتفرض نفسها بحكومة سياسية او ربما حكومة اقطاب بالكامل ولاسيما عندما نرى ان البلد ذاهبة للانهيار امنيا ومعيشيا وبالتالي قد نعود لحكومة سياسية تبحث مستقبل لبنان!

جويل بو يونس - الديار