يطلق المجلس الاقتصادي والاجتماعي ابتداءً من اليوم الثلاثاء مساراً لمشاورات عامة (consultations publiques) لتحقيق توافقات حول السياسة الاجتماعية وإعادة توجيه الدعم. تشارك فيها الأحزاب والكتل البرلمانية المختلفة ممثلة بنائب، وخبير اقتصادي، ومجموعة من الأكاديميين الباحثين المتخصصين والناشطين المدنيين، وقوى الانتاج من هيئات اقتصادية واتحادات عمالية.

على ان تستمر الجلسات طوال الأسابيع اللاحقة لتصدر في ختامها توافقات حول سياسة الدعم للمرحلة المقبلة.