ارتفعت حصيلة ضحايا غرق مركب الإسكندرية إلى 8 أشخاص، عقب انتشال جثتين جديدتين صباح اليوم الثلاثاء، 23 فبراير/شباط.

وبحسب جريدة "المصري اليوم" فقد أكدت مصادر أمنية أن رجال الإنقاذ تمكنوا من انتشال جثتين من ضحايا مركب الإسكندرية الغارق بملاحات بحيرة مريوط.

انتشال الجثتين يرفع عدد الضحايا إلى 8، إضافة إلى وجود 6 مصابين، مع فقدان 5 أشخاص إلى الآن لم يتم العثور عليهم.

وبحسب المصادر فقد تم نقل الجثتين الذين ينتميان إلى قبيلة العزايم إلى مشرحة مستشفى العامرية العام.

وقد أكدت المصادر أن الضحايا كانوا يستقلون مركبا إلى الجزيرة، ولصغر حجمه فقد تم نقلهم على دفعتين أثناء الذهاب، مؤكدا أن الحادثة وقعت أثناء عودتهم بسبب أن السائق قام بتحميلهم دفعة واحدة أثناء عودتهم.

وكانت مديرية أمن الإسكندرية، قد تلقت إخطارا يفيد غرق مركب في بحيرة مريوط بالموقع المشار إليه.

وقد صرح محافظ الإسكندرية، اللواء محمد الشريف، بأن جميع من كانوا على المركب من أسرة واحدة استقلوا المركب للنزهة داخل البحيرة.

وأضاف، أن "المركب الذي تعرض للغرق بأحد البحيرات بمنطقة الهوارية، هو مركب ترفيهي غير مرخص".