على طريق الديار

لم ينجح أي مؤتمر دولي في حل مشاكل لبنان منذ الاستقلال وحتى يومنا هذا، لأن المشكلة اللبنانية في عمقها داخلية وليست خارجية وان كانت اطراف خارجية تتدخل في لبنان، الا ان العقد والشروط المتصارعة هي لبنانية بالتحديد. ثم أن الدستور اللبناني الذي ركز على سيادة لبنان لا يسمح بالتنازل عن هذه السيادة لمؤتمر دولي، الا اذا تنازل رئيس الجمهورية عن قسمه وقام مجلس النواب بالتصويت بأكثرية الثلثين بالتنازل عن السيادة بعد تقديم الحكومة طلباً في هذا المجال.

اذا كان اللبنانيون لا يستطيعون الاتفاق على وزارتي الداخلية والخارجية، فكيف لهم ان يتفقوا على وضع لبنان تحت السيادة الدولية.

طريق الديار