اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، خطيب المسجد الاقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري.

وجرى اعتقال صبري من منزله في حي الصوانة شرق القدس.

وقال أحد أقارب الشيخ صبري قال إن قوات من الشرطة والمخابرات "الإسرائيلية" حاصرت المنزل، وطلبت من الشيخ مرافقتها، وأضاف "لم توضح القوات "الإسرائيلية" أسباب الاعتقال".

ويقع منزل الشيخ صبري في بلدة الصوانة، المطلة على البلدة القديمة.

ويأتي الاعتقال قبل يوم من إحياء ذكرى الإسراء والمعراج يوم غد، حيث من المقرر إقامة احتفال بهذه المناسبة عند صلاة الظهر في المسجد الاقصى.

وتعرض الشيخ صبري خلال الفترة الأخيرة للاعتقال والاستدعاء والإبعاد عن "الأقصى" عدة مرات.

وفي وقت سابق من السنة الماضية اعتقلت المخابرات الإسرائيلية، الشيخ عكرمة من منزله في مدينة القدس، دون توضيح الأسباب، وكان ذلك قبل موعد فتح المسجد الأقصى أبوابه أمام المصلين بعد إغلاق دام لأشهر بسبب كورونا.

واعتقال خطيب الأقصى جاء إثر تحذيره من سماح سلطات الاحتلال للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال إغلاقه في رمضان الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا.

كما أبعدت قوات الاحتلال "الإسرائيلية" الشيخ صبري عن المسجد الأقصى 4 أشهر منذ مطلع عام 2020، وذلك بسبب رفضه العلني للإجراءات والتعديات الصهيونية على حرمة المسجد الأقصى، وقال عكرمة حينها معلقاً على قرار إبعاده إنه "يخطب في المسجد منذ 47 عاماً، ولا يجوز أن يُحرم من الدخول إليه".

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب