اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، أن تقدما كبيرا طرأ في الاتصالات للحصول على لقاحات كورونا، سواء عبر منظمة "كوفاكس" العالمية، أو "تلك التي سددنا ثمنها للشركات المنتجة للقاحات".

وأوضح محمد اشتية خلال ترؤسه الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، اليوم الاثنين، بمدينة رام الله، أن "المشكلة ليست في توفير الأموال، بل في إيفاء الشركات بالتزاماتها، فهناك قرصنة للقاح، وتسييس لتوفيره، وهناك طلب هائل والعرض محدود، ورغم ذلك فعلنا جميع قنواتنا الدبلوماسية والسياسية والدولية والطبية وعلاقاتنا مع العالم وعلاقات أصدقائنا".

وأعرب عن أمله في أن تثمر هذه الجهود بوصول الدفعة الأولى من اللقاحات، مشيرا إلى أن الاغلاق جاء بحسب الاتفاق مع المحافظين ولمدة 5 أيام مع يومي الجمعة والسبت، لتصل أيام الإغلاق في جميع المحافظات إلى 14 يوما، وهي المدة التي أوصت بها اللجنة الوبائية لكسر سلسلة الوباء، ووقف تفشيه المتسارع.

وأشار اشتية إلى أن وزارة الصحة قد بادرت خلال الأيام الماضية بإجراء توسعة جديدة في عدد من المستشفيات في جميع المحافظات، وزادت من أعداد الأسرة بالمستشفيات، واستحدثت أقساما جديدة لاستقبال الأعداد المتزايدة للمصابين بفيروس كورونا.

المصدر: معا

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف