يعرف المدافع الإسباني، ألبرتو مورينو، تماما ما يعنيه اللعب في ليفربول، حيث نشط في صفوف الفريق الإنكليزي لخمس سنوات، وفاز معه بدوري الأبطال، كما خسر آخر أمام ريال مدريد، الذي يواجه الريدز مجددا، اليوم الثلاثاء، في ذهاب ربع نهائي البطولة.

وعن عودته إلى الملاعب، بعد 6 أشهر من تعرضه لإصابة في الركبة، قال الظهير الأيسر الحالي لفياريال، إنه «شعور رائع لا يصدق، بعد هذا الوقت الطويل من المعاناة من الإصابة».

وعن علاقته بالمهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو، قال «في مقابلات أخرى، سئلت عمن ستبقى علاقتي به من بين ثلاثي الهجوم؟ أنا دائما أقول فيرمينو، مدى الحياة».

وأردف «إنه مثل بنزيما، لكنه في الوقت نفسه يساعد الفريق كثيرا، عندما يتعلق الأمر بالدفاع، والاستلام للالتفاف والبحث عن صلاح وماني.. يعرف كيف يتحرك في جميع أنحاء الملعب، لديه هدف هو ‹القمة›.. بالنسبة لي هو أفضل مهاجم في العالم».

وبخصوص مدى قدرة صلاح على النجاح في إسبانيا، أجاب مورينو «علاقتي به كانت رائعة، لكني لا أعرف أين سيكون مستقبله ... وكلاعب كرة قدم، هو هداف وسريع وقوي، ويتمتع بقدرات عديدة.. إنه لاعب سيؤدي أينما كان».

وبالنسبة للمدرب الألماني، يورغن كلوب، قال إنه «مدرب رائع، بالنسبة لي، إلى جانب إيمري، هما أفضل مدربين قابلتهما في حياتي».

وأضاف «إنه قريب تماما من اللاعبين، وذكي للغاية، فهو يعرف تمام متى يقول الكلمات الصحيحة للاعب لتحفيزه، ويتابع المباريات ليخبر الفريق عنها ويدرس الخصوم.. كما أنه يعامل جميع اللاعبين بالطريقة نفسها، بالنسبة لي هو مدرب قمة».