المحامي ناضر كسبار



الغالي على قلوب المحامين 

منذ عدة ايام كتب المحامي الشيخ عماد الغضبان إبن الجبل الاشم، وعلى اثر زيارتي في النقابة ما يأتي:

الغالي على قلوب المحامين جميعاً،

النقيب الحبيب الشيخ ناضر كسبار،

يتصل، يسأل، يطمئن، يعايد الجميع،

يفرح لفرح المحامين ويحزن لاحزانهم،

قيمة مضافة بالاخلاق، العلم، الاجتهاد القانوني،

شو ما منحكي عنك منضل مقصرين نقيبنا الغالي،

كل الحب والتقدير والاحترام.

غالي على قلوب القضاة والمحامين

وعلق القاضي الكبير الدكتور سامي منصور الذي أتمنى له اعلى المناصب ما يأتي:

هو غال ليس فقط على قلوب المحامين وإنما على قلوب القضاة وبكل تجرد وموضوعية فالأخلاق واحدة لا تتجزأ والمحبة واحدة عند الجميع دون تمييز.

تحياتي استاذ عماد مع فائق التقدير للرجل المناسب في المكان المناسب الاستاذ ناضر كسبار.

خليلي هالدعوى تايجي ريسنا 

في كتابه قبل ان ننسى، يروي القاضي المرحوم اميل ابو سمرا الطرفة الآتية:

اثناء ولايتي القضاء في عاليه ذهبت الى اوروبا بإجازة فانتدبت وزارة العدل مكاني زميلي السابق الاستاذ جورج ساروفيم محافظ البقاع حالياً وهو معروف بعلمه وبلباقته وبحديثه العذب. واتفق ان مثل امامه صاحب الدعوى وكان ساذجا لا عهد له بالرئيس ساروفيم.

فأخذ الرئيس يكثر الشرح ويطيل ويتكلم بالقانون كلاما لم يفهمه صاحب الدعوى فقال للرئيس وقد كاد يصاب بالدوار:

بترجاك يا سيدي خليلي هالدعوى تايجي ريسنا.

فأنتهره الرئيس ساروفيم قائلا: ولاه! شو انا بزيت؟ فضحك الجميع لهذه النكتة الطريفة. وساق الدرك امامي في عاليه لصاً قبض عليه يسرق بالجرم المشهود فبعد سؤال عن اسمه وهويته الخ...واعترافه بما نسب اليه، قلت: هل كنت وحدك ام كان معك شريك؟

فهز رأسه قائلا: طول عمرك يا سيدي وين بتلاقي بهالايام شخص أمين وآدمي بتقدر تحط ايدك بإيدو.

 بين القاضي والمحامي 

بناء على طلبي كتب المحامي الياس كسبار ما يأتي:

اثناء المرافعة، طلب احد المحامين الفرنسيين اعلان براءة موكله لانه في الثانية والستين من عمره وبات فاقدا العقلية الكاملة.

فانتفض رئيس المحكمة مقاطعاً.

هذه ليست حجة يا استاذ. انا في الثالثة والستين، فهل تراني فاقداً قوتي العقلية؟

فبادره المحامي:

الفرق بينكما سيدي الرئيس هو ان موكلي عمل جاهدا طوال سني عمره.

الشهرة والنجاح

على اثر صدور كتاب: القضاء والمحامون: مواقف وطرائف كتب المحامي سامي ابو جودة ما يأتي: كتابك «القضاة والمحامون - مواقف وطرائف» جمع المتعة الى الافادة. لقد نجحت في اصطياد وضبط لنوادر التي تحصل في قصور العدل، فجمعتها في كتابك بأسلوبك السريع والسهل الممتع، لتبقى سجلا شاهدا على المواقف والطرائف الصادرة عن القضاة والمحامين، وقد بلغني ان الكتاب يلقى رواجا وشهرة قل نظيرهما...فلم استغرب هذه الظاهرة ذلك ليس فقط لان أداءك جاء موفقا بل وايضا تناولت سيرة «المشاهير» ومن بينهم «عزيزك» كاتب هذه الاسطر...هنيئا لك الشهرة والنجاح.

بين لحود وابو جودة 

رأى المحامي يوسف لحود زميله المحامي سامي ابو جودة يرسم وردة على ورقة بيضاء. فكتب له هذين البيتين من الشعر:

عا رسمك سارد سردة وبفنك عامل جردة

وهي اول مرة منشوف وردة عم ترسم وردة

فأجابه المحامي ابو جودة:

عرفتك من اهل النخوة وبعدك مقصد بالتحكيم

بشكر عاطفتك نحوي وبعتبرا منك تكريم

فرد عليه المحامي لحود بما يأتي:

يا سامي بعرف فنك والعطر بيحكي عنك

لكن لولا بكتب فيك بقدر اتكرم منك

رقم لقدام رقم لورا

يروي المحامي فريد انطوان خوري ان احد العاملين في مكتبه، لم يكن يجيد على الاطلاق تدوين رقم هاتف صحيح، بل كان يدونه بشكل خاطئ، الى ان قال له الاستاذ خوري مرة:

ولو يا فلان...الا يمكنك ان تدون رقم هاتف صحيح؟ اذ اننا نتصل برقم الشخص الذي اتصل بنا فيجيبنا صاحبه بأنه خطأ.

فأجابه العامل في المكتب قائلا:

ولو يا استاذ فريد...سلامة فهمك...عندما يحصل معك ذلك اطلب رقم لقدم رقم لورا

وبيمشي الحال.