انتقدت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" إسرائيل بسبب استمرارها في ممارسة التمييز المؤسسي بحق الفلسطينيين في المناطق، لافتة إلى آلية الاعتقال الإداري.

وجاء في التقرير السنوي الصادر عن المنظمة، أن الجيش الإسرائيلي واصل استخدام العنف المفرط في الضفة الغربية.

ونددت "أمنيستي" بالطوق الأمني المفروض على قطاع غزة، واصفة إياه بـ" العقاب الجماعي". ورأى معدو التقرير أن عدم قيام إسرائيل بتطعيم ملايين الفلسطينيين في المناطق ضد كورونا ينطوي على التمييز والتفرقة.