أكّدت وزارة الخارجية الإيرانية تعرض السفينة الإيرانية «سافيز» لهجوم قبالة سواحل جيبوتي ما أدى الى صابتها بأضرار طفيفة.

ولفتت الخارجية الايرانية إلى أن التحقيق جارٍ لمعرفة مصدر الهجوم على السفينة «سافيز».

وفي وقت سابق، تحدثت مصادر إعلامية عن تعرض سفينة شحن إيرانية  لهجوم في البحر الأحمر، الثلاثاء، قبالة سواحل أريتريا.

وقال مراسل وكالة تسنيم الإيرانية إن هذا الحادث «وقع بسبب انفجار ألغام بحرية ملصقة على هيكل السفينة».

وأضافت الوكالة إن السفينة المستهدفة «سافيز» هي إحدى السفن الإيرانية المستقرة في البحر الأحمر، خلال السنوات الماضية، لدعم ومرافقة السفن الإيرانية التجارية.

وقال عضو في الفريق الفني المكلّف بدراسة آثار الهجوم على السفينة الإيرانية، حينها، إن ضلوع «إسرائيل» في عملية استهداف السفينة من «الاحتمالات القوية». وفي السياق، أفادت صحيـــفة «نيويـــورك تايمز» نقـــلاً عن مسؤول أميركي قوله إن «إسرائيل» أخطرت الولايات المتحدة بأنها من هاجمت السفينة الإيرانية «ســافيز».

وأعلن المسؤول، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن «إســرائيل» أخطرت الولايات المتحدة باستهداف السفينة الإيرانية المتمركزة في البحر الأحمر، مشيراً إلى أن الإسرائيليين وصفوا الهجوم بأنه «رد انتقامي على الضربات الإيرانية السابقة على السفن الاسرائيلية».