ذكرت مصادر سياسية مطّلعة انه في الساعات الماضية، تواصل رئيس التيار الوطني الحر النائب والوزير السابق جبران باسيل مع حزب الله للتباحث في الشأن الحكومي، للمرة الاولى منذ التكليف. وجرت العادة أن يبادر حزب الله للتواصل مع باسيل، الامر الذي يؤكد أن مبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري تسير على قدم وساق، والكل بات مقتنعاً بضرورة التنازل، خاصة رئيس التيار الوطني الحر الذي باتت علاقاته بأوروبا على المحك.

وتضيف المصادر: تلقّف حزب الله الموقف الباسيلي بإيجابية، وتم تحويله إلى حراك جديد دفع بالمعاون السياسي لرئيس المجلس النيابي، علي حسن خليل للقاء الحريري عصر الثلاثاء، حاملاً أفكاراً إضافية تدور بنفس أفق مبادرة بري، وكان اللقاء إيجابياً ويُبنى عليه، مشيرة إلى أن الإيجابيات حول الحكومة لا تزال تتكدّس، ولعلّها المرة الأولى منذ 5 أشهر، التي تصمد فيها مبادرة حكومية.

محمد علوش - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي :

https://addiyar.com/article/1886485