أشار الباحث في الدولية للمعلومات محمد شمس الدين إلى أن "عدد المهاجرين في العام 2018 وصل الى 33 الف وفي العام 2019 بلغ 66 الف وفي العام 2020 انخفض العدد الى 17700 مهاجر نتيجة كورونا واقفال المطارات".

ولفت شمس الدين، في حديثٍ إذاعي، إلى أن "70% يرغبون بالهجرة نتيجة الانهيار التام في البلد لكن الواقع شيء آخر، لدينا فائض في الاطباء في لبنان والذين هاجروا هم الذين لديهم جنسيات. كما أن هناك طلب على الممرضات في كل دول العالم، لا يوجد لدينا نقص في عدد الاطباء بل فائض".