عثر على جثة لي كولينز قائد يوفيل تاون المنتمي الى دوري الدرجة الخامسة الإنكليزي لكرة القدم منذ عدة أيام، في غرفة الفندق الذي كان يقيم فيه مع الفريق.

وذكرت صحيفة The Sun البريطانية، أن الطبيب الشرعي حدد تفاصيل وفاة اللاعب الإنكليزي البالغ 32 عاما، وقالت إن التحقيقات بدأت عندما "لم يحضر كولينز التدريب في 31 آذار، وتم الاستفسار عنه في فندق "ويست لينز" القريب من مدينة يوفيل، حيث كان موجودا، ومعلقا في غرفته".

وأكد الطبيب الشرعي أن التشريح الأولي لجثة اللاعب، كشف أنه توفي مشنوقا، في انتظار فحوصات إضافية، وسيفتح تحقيق إضافي لمعرفة سبب الوفاة الذي ما زال غير معروف حتى الآن، والاستماع الى عدة شهود.

وتم تأجيل الإعلان عن ملابسات الوفاة الى موعد أقصاه يوم 7 تموز المقبل.

وبدأ المدافع مسيرته مع فريق وولفرهامبتون واندررز، مرورا بكل من هيريفورد وبورت فايل وبارنسلي وشروزبري ونورثامبتون ومانسفيلد وفورست غرين.

(المصدر : روسيا اليوم)