شاركت اللاعبة منى شعيتو في التصفيات الأولمبية المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام الصيف المقبل في طوكيو (اليابان) في سلاح الشيش للاناث التي اجريت في العاصمة الاوزباكية طشقند.

ووصلت شعيتو الى طشقند برفقة مدربها يوري مولشان. وكان الاتحاد اللبناني للمبارزة قد اصرّ على مشاركتها وقدّم لها كل التسهيلات والمساعدة والتشجيع بهدف تحقيق افضل النتائج، على الرغم من ظروف التدريب الصعبة لها في الولايات المتحدة حيث يتفشى مرض "كورونا"، وانقطاعها عن المشاركات الدولية منذ فترة تزيد عن عام.

وسعت المشاركات في التصفيات الى احتلال المركز الأول اذ ان المنافسة انحصرت على بطاقة واحدة للتأهل الى اولمبياد طوكيو .

بدأت منى التصفيات بطريقة جيدة مع سلسلة انتصارات وصنفّت ثانية بالمجموعة، واكملت شق طريقها وفازت بالدور ربع النهائي على بطلة اوستراليا قبل ان تخسر في المباراة النصف نهائية امام بطلة سنغافورة التي فازت بالمباراة النهائية وتأهلت الى الألعاب الاولمبية.

للأسف، لم تكرر شعيتو انجازي عامي 2012 (اولمبياد لندن) و2016(أولمبياد ريو دي جينيرو) عندما شاركت في الدورتين الأولمبيتينولم تنجح بالتأهل الى الالعاب الاولمبية للمرة الثالثة على التوالي واكتفت بالمرتبة الثالثة محرزة الميدالية البرونزية في طشقند .

هذا وكان منالمفترض ان يشارك في هذه التصفيات ،ضمن فئة سيف المبارزة للذكور، بطل لبنان للناشئين انطوني الشويري، لاعب نادي البرج عينطورة وبطل آسيا سابقاً، ولكنه اعتذر عن المشاركة ليتسنى له التعافي من اصابته بوباء كورونا.