انطلقت فعاليات «المعرض الصناعي الافتراضي الأول» بتنظيم شركة Cedar Oxygen ودعم رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميّل والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان «إيدال» والسفارة اللبنانية في فرنسا. وحضر المؤتمر أكثر من 400 مشارك تجولوا في قاعة افتراضية تعرض منتجات وخبرات 40 شركة صناعية بما يشمل الصناعات الغذائية، والآلات الكهربائية، والألبسة، والمنتجات الكيماوية. يهدف المؤتمر الذي تم بثه افتراضياً، إلى عرض التجارب والخبرات المتميزة ذات الصلة بالقطاع الصناعي، ومناقشة أفضل الممارسات الصناعية للارتقاء بجودة الخدمات والمنتجات المصنوعة في لبنان وإبراز دور منصة Cedar Oxygen في تحقيق ذلك. يتطرق المؤتمر إلى أهم التحديات التي تواجه القطاع الصناعي والمعطيات اللازمة للتغلب عليها بما يدعم الخطط المستقبلية لتوسيع أسواقه داخلياً وفي أوروبا بشكل خاص. وتضمّن المعرض الافتراضي منطقة مخصّصة لعرض منصّات الصّناعيّين الافتراضيّة، وقاعة كبرى لاستضافة المحاضرات التي ألقاها المتحدثون الرئيسيّون من أجل مناقشة سبل دعم القطاع الصّناعيّ وإفادة الاقتصاد بشكلٍ عام، فضلًا عن قاعة لجلسات التّواصل.

وقد تحدث رئيس مجلس إدارة Cedar Oxygen والشّريك الإداري ألكسندر حرقوص.

وشرح مبادرة Cedar Oxygen التي تهدف الى توفير التمويل اللازم للمصنعين لتمكينهم من شراء المواد الخام عن طريق الدفع لمورديهم مباشرة، والعمل مع المصنعين ومشتريهم لتمويل مشاريع محددة. وتخطط Cedar Oxygen لتوفير استثمارات في النفقات الرأسمالية بهدف توسيع القدرة الصناعية اللبنانية وتسهيل إنتاجها بشكل أفضل. وتم عرض فيلم تعريفي عن المبادرة.

ثم تحدث رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميّل عارضاً نجاحات المصنعين اللبنانيين في تصدير منتجات مبتكرة لأسواق يصعب اختراقها بالإضافة إلى المنتجات التقليدية التي يشتهر بها لبنان. وأعطى أمثلة عن صناعيين يلعبون دوراً رائداً في دعم علامات تجارية عالمية. فقال: «نحن نصنع موزعات الطاقة ولوحات التوزيع ليورو ديزني، كما نصنع قطعاً يتم تركيبها في شاحنات تباع باسم علامات تجارية كبرى في حين تركب بعض الشركات الأخرى أنظمة الأتمتة لشركات عالمية رائدة ومتطورة».

وبلغت قيمة الصادرات إلى أوروبا حوالى 350 مليون دولار في حين استورد لبنان ما يقارب 8 مليار دولار في 2019. وأشار الجميل إلى الفرص المتوافرة أمام المصنع اللبناني، فرأى أنه «لدينا القدرة على زيادة صادراتنا إلى مليار دولار في غضون أربع سنوات»، مؤكدأ أن الوقت الحالي هو الأفضل للدخول إلى السوق اللبنانية والشركة مع مصنعين لبنانيين لديهم الخبرات والقدرات لتصنيع منتجات ذات قيمة مضافة.

بعد ذلك تحدث رئيس الاتحاد اللبناني للكرمة والنبيذ ظافر شاوي.

ثم كانت مداخلة لمدير عام  Steel زياد الزعني.

  

الأكثر قراءة

ايران... لغز الألغاز!