خرج فريق أتلتيكو مدريد من عنق الزجاجة أمام ضيفه إلتشي (1-0) في المباراة التي جرت بينهما أمس السبت، وذلك ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين أتلتيكو "الروخي بلانكوس" بالفضل في انتصاره للاعبه ماركوس لورينتي الذي أحرز هدف الفوز اليتيم له في الدقيقة الـ24 من زمن الشوط الأول.

وكاد لورنتي نفسه أن يتسبب في خسارة فريقه نقطتين ثمينتين، في الوقت القاتل المحتسب بدلا من الضائع للمباراة، عند لعب كرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه، لكن لحسن حظه أن مهاجم الفريق الخصم فيديل تشافيز، أخفق في ترجمتها إلى هدف التعادل لأصحاب الأرض، حيث ارتدت كرته من القائم الأيسر.

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده بعد هذا الفوز إلى 76 نقطة، ليحافظ على صدارة الليغا. 

في المقابل، توقف رصيد إلتشي عند 30 نقطة، ويشغل المركز الثامن عشر قبل الأخير على سلم ترتيب الدوري.

وحقق فريق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه أوساسونا (2-0).

وسجل الثنائي البرازيلي ميليتاو وكاسيميرو هدفي الفريق الملكي متأخرا، في الدقيقتين (76 و80) على الترتيب، من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو" في العاصمة مدريد.

ورفع ريال مدريد رصيده بعد هذا الفوز إلى 74 نقطة، وانفرد بالمركز الثاني في ترتيب الليغا، مبتعدا بفارق 3 نقطة عن برشلونة الذي يحل ضيفا على فالنسيا اليوم الأحد، ومقلصا الفارق إلى نقطتين من جديد بينه وبين جاره أتلتيكو مدريد المتصدر.

في المقابل، توقف رصيد أوساسونا عند 40 نقطة، وبقي في المركز الحادي عشر على سلم ترتيب الدوري.

وفي ما يلي ترتيب فرق الصدارة:

1- أتلتيكو مدريد 76 نقطة من 34 مباراة

2- ريال مدريد 74 من 34

3- برشلونة 71 من 33

4- اشبيلية 70 من 33