زارت وزيرة العمل في حكومة تصريف الأعمال لميا يمين اليوم، مستشفى البترون، بصفتها رئيسة لجنة الاشراف على المستشفى، يرافقها مستشارها القانوني المحامي بطرس فرنجية. جالت في اقسامه بعد ان اجتمعت مع مديره ايوب مخباط واللجنة الادارية واطلعت منهم على أوضاع المستشفى، خصوصا لجهة الموارد البشرية والنقص الحاصل في الطاقم التمريضي في ظل جائحة كورونا، والازمة المالية التي تمر بها، بالاضافة الى ضرورة حسم وضعها القانوني. كما استمعت الى مشاكل الموظفين لجهة تآكل القيمة الشرائية لرواتبهم في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار.

وأكدت الوزيرة يمين خلال الاجتماع، "ضرورة العمل للنهوض بهذا المستشفى الحيوي في منطقة البترون والجوار، وكذلك وضع الامكانات المتاحة لضمان استمراره في تلبية حاجات المرضى في هذه الظروف الصعبة على المستويات كافة"، موضحة انها ستتابع هذا الملف مع المسؤولين المعنيين "للعمل على حل المشاكل الموجودة، والدفع في اتجاه تطويرها لتستمر في القيام بالواجب المنوط بها تجاه المرضى".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام