إستقبل رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب لجنة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2021 ضمت الأمينة التنفيذية للأسكوا د. رولا دشتي، نائب الأمينة التنفيذية د. منير تابت، المدير العام لإدارة الإحصاء المركزي د. مرال توتليان، المدير العام لوزارة الاتصالات باسل أيوبي، مدير شعبة الإحصاء في الأسكوا د. يوراي ريكان، رئيس مصلحة المركز الآلي في إدارة الإحصاء المركزي د. زياد عبدالله، بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية ومستشار رئيس الحكومة خضر طالب.

وبعد الاجتماع صرحت دتشي فقالت: "أبارك للبنانيين حصولهم على جائزة القمة المعلوماتية لعام 2021 للمشروع الذي قام به جهاز الإحصاء بالتعاون مع وزارة الاتصالات والأسكوا والمنظمات الدولية باستخدام البيانات الضخمة في العملية الإحصائية للحصول على معلومات اجتماعية وديموغرافية واقتصادية. هذا المشروع وضع لبنان وجهاز الإحصاء ضمن الأجهزة الإحصائية الرائدة ليس فقط في العالم العربي بل في العالم ككل باستخدامهم البيانات الضخمة بالعمل الإحصائي الرسمي. هذه خطوة إيجابية تحسب لجهاز الإحصاء وللأجهزة في وزارة الاتصالات التي تعاونت مع جهاز الإحصاء والمنظمات الدولية لإعطاء نموذج لكيفية استخدام هذه البيانات الضخمة في العملية الإحصائية".

كما تحدثت توتاليان قائلة: "أشكر دولة الرئيس على هذا اللقاء معنا لإعلامه بفوز لبنان بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات. هذا المشروع تجريبي طرحناه من خلال اللجنة التنفيذية لدول الأسكوا منذ عامين لكن تطبيقه واستخراج النتائج حصل في أواخر العام 2020 – وبداية العام 2021 أي في ذروة الأزمة الاقتصادية والجائجة الصحية وهذا أكبر إنجاز يسجل ليس فقط بفوزنا بالنتائج من بين 1260 دولة لكن لبنان برهن مرة أخرى أنه قادر على الإنتاج والتحليل رغم الأزمات وبقدرات بسيطة وكوادر قليلة ومن دون أي تكلفة مادية، والأهم هو التعاون بين القطاع العام والقطاع الخاص وهذه تجربة رائدة وهناك دول عربية عدة ستواكبنا في المرحلة الثانية. أتوجه بالتهئنة من كل الزملاء في إدارة الإحصاء المركزي والموظفين الذي عملوا حتى خلال فترة التعبئة العامة".

بدوره قال المدير العام لوزارة الاتصالات: "برهن جهاز الإحصاء وبالتعاون مع الأسكوا والأمم المتحدة وبين الوزارات ومن خلال المحافظة على خصوصية داتا المعلومات، أنه يمكننا الوصول إلى العالمية. وهذا إنجاز كبير يمكن البناء عليه في المستقبل. وأصبحت هذه الإحصاءات والمعلومات مصدرًا لأي مؤسسة تستعين بها لاتخاذ القرارات".