ستسمح شركة "تويتر" لمضيفي العروض الصوتية على شبكتها بفرض رسوم على المستمعين للاستماع لها، وهي خطوة أولى نحو تحقيق الدخل من ميزة "سبيسز" (Spaces) الجديدة. وأوضحت الشركة يوم الإثنين أنَّ ميزة "سبيسز" متاحة الآن لمستخدمي تطبيق "تويتر" على أجهزة "اندرويد"، مما يمثِّل توسُّعاً كبيراً في الجمهور المحتمل للخدمة.

في حين لم تعمل شركة "كلوب هاوس" الناشئة التي ألهمت ميزة "سبيسز" في "تويتر" على إصدار تطبيق على "أندرويد" حتى الآن بشكل واسع النطاق.

وجعل جاك دورسي الرئيس التنفيذي لشركة "تويتر"، غرف الدردشة الصوتية الحية محوراً رئيسياً للمنتج في الأشهر الأخيرة، فقد أشار إلى أنَّه يعتقد أنَّ الاتصال الصوتي جزء مهم من مستقبل "تويتر". الجدير بالذكر أنَّ الشركة حاولت دون جدوى شراء "كلوب هاوس" مقابل حوالي 4 مليارات دولار، بحسب ما أفادت بلومبرغ نيوز قبل شهر.

الإكرامية قريباً

وجاءت "سبيسز" استجابة سريعة لـ "كلوب هاوس"، فقد كانت لأشهر في مرحلة الاختبار التجريبي. أما الآن، فيمكن لأيِّ مستخدم "تويتر" الاستماع إلى مناقشة صوتية على "سبيسز" من خلال تطبيق "آيفون"، أو "أندرويد"، كما يمكن للمستخدمين الذين لديهم أكثر من 600 متابع الاستضافة.

قالت "تويتر"، إنَّ القدرة على فرض رسوم على تذاكر فعاليات "سبيسز" ستكون متاحة قريباً لبعض المستخدمين، إذ يمكن لهؤلاء المضيفين تحديد السعر، وعدد التذاكر المراد بيعها. وستأخذ "تويتر" جزءاً من هذه المعاملات، إلا أنَّ متحدِّثة باسم الشركة رفضت مشاركة التفاصيل حول النسبة المئوية للمبيعات التي ستأخذها الشركة.

كما اكتشفت الباحثة الأمنية، "جين مانشون وونغ"، أنَّ الشركة تستكشف أيضاً السماح لمضيفي "سبيسز" بقبول الإكرامية من المستمعين، هذا وتتسابق "كلوب هاوس"، التي تضمُّ عدداً ضئيلاً من الموظفين مقارنةً بموظفي "تويتر"، للاحتفاظ بالصدارة. فقد قدَّمت الشركة ميزة المدفوعات الخاصة بها الشهر الماضي، وصرَّحت يوم الأحد أنَّها تختبر إصداراً تجريبياً لتطبيق "أندرويد" الذي طال انتظاره.