اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استؤنف صباح اليوم، التعليم الحضوري في المدارس الرسمية في مدينة صيدا بعد انقطاع بسبب ظروف جائحة كورونا، حيث انتظم التعليم المدمج فيها اليوم بين حضوري وعن بعد مداورة. اما المدارس الخاصة، ففضل غالبيتها الابقاء على التعليم عن بعد باستثناء البعض منها واصل التعليم المدمج.

وعاد الطلاب الى مدارسهم وسط اجراءات الوقاية من ارتداء الكمامات والمسافة الامنة، وتدابير اتخذتها ادارات المدارس لجهة التعقيم وفحص الحرارة قبل الدخول الى الصفوف واعتماد التباعد.

وأوضح رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الدكتور باسم عباس أن "المدارس الرسمية فتحت ابوابها بنسبة 100%، وسجل معلمو الملاك حضورا بنسبة 96%، والمتعاقدون بنسبة 67%، بينما لم يتجاوز حضور الطلاب الـ 45%"، معتبرا ان "نسب الانطلاق مقبولة".

ولفت الى ان "التعليم المدمج سيتواصل حتى نهاية العام الدراسي مطلع حزيران المقبل، وفق تقسيم المجموعتين"

الأكثر قراءة

نصاب جلسة اليوم مؤمّن ولا إنتخاب لرئيس جمهورية... رسائل في كل الإتجاهات أسهم تشكيل الحكومة في تراجع والتشريعات إلى ما بعد إنقضاء فترة الإنتخاب قنبلة صندوق النقد تنفجر في سعر الصرف الرسمي والمركزي يُحاول تطويق التداعيات