لم تكن حلقة تمام بليق كما سابقاتها يوم أمس، فاستضاف السيّدة مريم نور التي أشعلت برنامج "بلا تشفير" بعد أن طلبت من بليق وفريق الاعداد توقيف التصوير ومغادرة منزلها بعد رفضها قبول حجاب قدمه لها بليق كهدية. فانفعلت السيّدة مريم نور ورمت قالب الحلوى الذي جلبه لها مقدم البرنامج بمناسبة عيد ميلادها في الحمام ودخلت غرفتها وقامت "بتطبيش البواب". بعدها، صفعت بليق على وجهه، فما كان منه إلا أن اتهمها أنها لا تقبل الظهور في أي برنامج من دون الدفع لها مسبقا. وللذين شاهدوا الحلقة النارية، لاحظوا الاجواء المتشجنة التي سادتها، والانسحاب المعتاد للسيّدة مريم نور من كل برنامج يستضيفها.