رأى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أنه خلال الأزمات الكبيرة يحاول البعض الاستفادة لتحسين موقعه أو تغيير بعض المفاهيم ويهمنا ان تبقى الناس على بيّنة من الأمور في هذه المرحلة الصعبة التي تتطلب ابطالاً لتحديها. في الحرب كان هناك خطوط تماس واضحة أما اليوم فهذه الخطوط موجودة في كل بيت.

وأكد جعجع في خلال لقاء صحافي أنه "لا عداوة لدينا مع رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب إلا أنه لا بد من القول ان الطريقة التي تتعامل بها حكومته غير منطقية، فهي حكومة تصريف أعمال مطلوب منها ان تواكب المصائب التي تقع على الشعب اللبناني".                        

وتابع قائلاً: "إن كانت الحكومة حكومة تصريف اعمال فذلك لا يعني الا علاقة لها بما يحدث في البلد". وأردف جعجع متسائلاً: "هل تُصرّف حكومة تصريف الأعمال الأعمال؟ أنا أرى أنّها تُصرّف الشعب اللبناني ورغم أنّ حسان دياب غير مسؤول عمّا آلت إليه الأمور ولكن لا يجوز ترك الشعب وعدم مساعدته لتأمين حاجاته".

وفي موضوع الدعم، رأى جعجع أن سياسة الدعم التي اعتمدت منذ حكومة دياب كارثية ادت الى خسارة مليارات الدولارات، سائلاً: "هل يجوز التفرج على ما يحدث بالدواء والمحروقات تحت غطاء اننا تصريف اعمال؟"

وتابع قائلاً: "عملياً الدعم مرفوع ويجب اعلان ذلك ليتمكن الشعب اللبناني من تدبير نفسه ولكن هل الدعم موجود على البنزين اليوم؟"

وأردف قائلاً: "الاستمرار بالدعم ورفعه في آن معاً، وفقدان المواد جريمة كبيرة بحق الشعب اللبناني ونحن لا نطالب حكومة تصريف الاعمال بالمعجزات إنما بتحمل مسؤوليتها على قدر ما لها من صلاحيات". 

وتوجه جعجع للأمين العام لحزب الله السيد حسن تصرالله قائلاً: "اطلبوا من رئيس الجمهورية أن يشكّل الحكومة وإن رفض خذوا موقفًا سياسيًّا واضحاً".