أكدت أوساط في قوى 8 آذار و"الثنائي الشيعي" أن الركون أولاً وأخيراً الى الجيش والقوى الأمنية لحفظ الأمن. ويتردد أن الجيش وضع خطة امنية محكمة لمنع أي انفجار غير مدروس للشارع، أو حرف أي تظاهر سلمي ومطلبي ومعيشي مشروع ومبرر الى مكان آخر، وخصوصاً محاولات استجلاب ردات الفعل الطائفية ولا سيما في الاماكن المختلطة.

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1905780