اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال إسماعيل بقائي هامانة، سفیر ومندوب إيران الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة في فيينا، إن اغتيال قائد قوة "القدس"، التابعة للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، كان بمثابة إرهاب دولة.

وجاء في تقرير لوكالة إرنا، صباح اليوم الجمعة، أن تصريح بقائي هامانة جاء ضمن كلمته التي ألقاها خلال الاجتماع الـ 47 لمجلس حقوق الإنسان، أمس الخميس، موضحا أن مصطلح "القتل الاعتباطي"، الواردة في وثيقة منظمة الأمم المتحدة، بشأن اغتيال قاسم سليماني، خفيفة الطابع، مؤكدا أن استخدام هذه العبارة "اعتباطي" تعني الاستهانة بشدة هذا العمل اللا قانوني.

وذكر المسؤول الإيراني أن اغتيال سليماني المعارض لإرهاب تنظيم "داعش" كان عملا وحشيا وظالما وغير قانوني، واصفا إياه بـ"جريمة دولية هددت السلم والأمن الدوليين".

وأفاد إسماعيل بقائي هامانة، سفیر ومندوب إيران الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة في فيينا، بأن الشعب الإيراني لن يتخلى، دوما، عن طلب العدالة، تجاه هذه الجريمة الشنيعة.

ويشار إلى أن الجنرال قاسم سليماني، قائد قوة "القدس"، التابعة للحرس الثوري الإيراني، قد اغتيل برفقة، أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، و 8 من مرافقيهما، في غارة جوية أمريكية على مطار بغداد الدولي، في الثالث من يناير/كانون الثاني 2020.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب