اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد ​نقيب الأفران​، ​علي ابراهيم​، أن «الأفران ليس لديها مازوت منذ أسبوع، فالمخزون لديها انتهى، وأنا طلبت من الكثير من الأفران شراء المازوت من السوق السوداء، لأنه ليس متوفراً بالسعر الرسمي».

وخلال حديث تلفزيوني، أشار إلى أنه «منذ يوم الاثنين المقبل، إذا لم يتوفر المازوت، سيصيبنا كما أصاب ​محطات المحروقات​، حيث أن بعض الأفران ستفتح أبوابها والبعض الآخر لن يتمكن من ذلك». ولفت إلى أن «بواخر مازوت سيتم تفريغها أيضاً يوم الاثنين». وأوضح أن «​قيادة الجيش​ ستسلم مليوني ونصف المليون ليتر من المازوت للأفران والمستشفيات و​أصحاب المولدات​، ولكن هذه تعتبر مسكّن فقط، ولا تكفي»، متمنياً أن «يتم التفريغ بشكل طبيعي الاثنين». وتابع، «انا أؤكد أنه يمكنني أن ألجأ للإضراب واذهب مع الناس إلى الشارع».