اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، إن حكومته ملتزمة بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل، مشيرا إلى أنها ملتزمة بما سيتم إقراره بالقاعدة الدستورية للعملية الانتخابية.

وأضاف الدبيبة في فعالية للمفوضية العليا للانتخابات، اليوم الأحد، أن "حكومة الوحدة الوطنية ستوفر كل الدعم لحماية الانتخابات وإعداد خطة تشمل تأهيل 30 ألف شرطي لتأمين صناديق الاقتراع، وضمان نزاهة العملية وعدم التلاعب بها".

وأكد أنه "آن للشعب الليبي أن يوحد كلمته بعد الخلاف، مشيرا إلى أنه يطمح لديمقراطية حقيقية تصل بليبيا لبر الأمان".

ولفت إلى أن "حكومة الوحدة الوطنية حريصة على تحقيق التداول السلمي للسلطة، محذرا الليبيين من خطورة العزوف عن التصويت".

وأشار إلى أن "فتح سجل الناخبين خطوة مهمة جدا لبدء عملية الانتخابات الليبية".

وأوضح أن الحكومة تعمل على تحسين ظروف المواطن الحياتية ورفع أداء المؤسسات الأمنية لترسيخ الأمن.

ودعا كل الأطراف في ليبيا لتقديم ما يمكن من تنازلات لتوفير البيئة المناسبة لانجاح الانتخابات وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الفئوية أو الشخصية.

يأتي ذلك عقب فشل جلسات الحوار في جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة في التوصل إلى اتفاق لإجراء الانتخابات في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، إذ أعلن منسق بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، في وقت سابق، إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق للتمهيد لإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر، وذلك بعد انتهاء بعد محادثات جنيف.

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون