اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا يوم 17 من يوليو، "ذكرى لصعوبة مشاركة المرأة السياسية في ليبيا".

وقالت البعثة في بيان، السبت، نشر عبر "فيسبوك" إن "17 يوليو هو الذكرى السابعة لاغتيال نائبة المؤتمر الوطني العام السابق، فريحة البركاوي التي قتلت على يد مجهولين. كما أن اليوم يصادف مرور عامين على الاختفاء القسري لعضوة مجلس النواب سهام سيرقوة".

وأشارت البعثة إلى أنه "رغم ألم الذكرى، نستغل اليوم لنتذكر تفعيل دور المرأة في المجتمع من خلال حمايتها"، داعية إلى "تضافر الجهود للحد من العنف المسلط على النساء"، موجهة تحية لكل النساء الليبيات الشجاعات ممن يمثلن صوت المرأة دون خوف وممن يعملن دون كلل لدعم مجتمعاتهن.

ووصف "منبر المرأة الليبية من أجل السلام" يوم 17 يوليو بأنه "علامة مظلمة في تاريخ المشاركة السياسية للمرأة الليبية"، وذلك في بيان لمناسبة الذكرى الثانية للاختفاء القسري لعضوة مجلس النواب سهام سيرقوة.

وقال بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة في ذكرى مرور عامين على الحادث إن "اختطاف النائبة سهام سرقيوة والإخفاء القسري لمئات الأشخاص يشكل انتهاكا جسيما لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

المصدر: الوسط

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون