أعلن رئيس الوزراء الإثيوب، أبي أحمد، اكتمال الملء الثاني لسد النهضة، مؤكدا بأن هذا الإجراء لن يضر بدول المصب، في إشارة إلى مصر والسودان.

ونشر أبي في حسابه على "تويتر"، أنه تم الملء الثاني لسد النهضة في العشرين من الشهر الجاري، وأن البلاد قامت بملء السد بحذر خلال موسم الأمطار وبطريقة مفيدة، منوها بأن هذا الملء لن يضر بدول المصب.

من جهته قال عضو فريق التفاوض الإثيوبي في سد النهضة، يلما سيليشيل، أمس الأربعاء، إن الملء الثاني لسد النهضة "أزال كل الالتباسات التي أثارتها مصر والسودان فيما يتعلق بتأثير السد على دول المصب".

وأضاف سيليشيل، أن "استكمال المرحلة الثانية من ملء السد هو فصل كبير لتحقيق الأهداف النهائية للمشروع"، مشيرا إلى أن "الجولة الثانية من ملء السد إنجاز كبير، ولها دور في إزالة الالتباسات التي أثارها بعض الفاعلين الدوليين ودولتا المصب بأن إثيوبيا لا تستطيع ملء السد بنجاح".

وأعلنت إثيوبيا، الاثنين الماضي، اكتمال الملء الثاني لسد النهضة، ووجهت رسالة طمأنة إلى مصر والسودان بأنه لن يلحق بهما أي ضرر، وأن تدفق المياه إلى دولتي المصب سيستمر بانتظام من خلال الفتحتين الموجودتين بسد النهضة لتمرير المياه.

في حين تحدثت وسائل إعلام مصرية عن فشل الملء الثاني لسد النهضة وفق المخططات الإثيوبية، فيما أعلنت السلطات السودانية رفض إجراءت إثيوبيا الأحادية الجانب وسياسة فرض الأمر الواقع.

المصدر: تويتر، وكالات