صرح نائب وزير الخارجية الروسي، أندريه رودينكو أن روسيا على اتصال دائم مع أوزبكستان حول الوضع في أفغانستان، مؤكدا جاهزية روسيا لتقديم المساعدة الضرورية لطشقند في حال وجود طلب رسمي.

وقال رودينكو في حديثه لوكالة "نوفوستي": "طبعا يثير تصعيد توتر النزاع الأفغاني الداخلي وتأثيره السلبي على الدول المجاورة في آسيا الوسطى، قلقا لدينا، لذلك نحن على اتصال دائم مع زملائنا الأوزبيكيين. إن أوزبيكستان حليفتنا وشريكتنا الاستراتيجية ولها حدود مشتركة مع أفغانستان. ونحن جاهزون لتقديم مساعدة إضافية لأصدقائنا، إذا كانت هناك الحاجة وطلب رسمي من القيادة الأوزبكية.

وتشهد أفغانستان حاليا مواجهات بين القوات الحكومية ومقاتلي حركة طالبان الذين يسيطرون على مناطق ريفية واسعة ويشنون هجمات متواصلة على مدن أفغانية كبيرة. وتزداد حدة التوتر في أفغانستان على خلفية وعود الإدارة الأمريكية بإنهاء عملية سحب قواتها من الأراضي الأفغانية قبل 11 سبتمبر القادم. وكان ممثلون عن واشنطن وعن حركة طالبان وقعوا في الدوحة في عام 2020 أول اتفاقية سلام منذ 18 عاما من الحرب. وتقضي هذه الاتفاقية بانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان خلال 14 شهرا وبدء الحوار الأفغاني الداخلي بعد تبادل الأسرى.

المصدر: نوفوستي