اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تقول أوساط نيابية واسعة الإطلاع، أن عملية التأليف قد وصلت إلى مفترق طرق، وأن ميقاتي قد أبلغ أكثر من مرجعية معنية بأن حركة الزيارات الدورية إلى قصر بعبدا، والإجتماعات لم تنجح في تسجيل أي تقدّم دراماتيكي، وإن كانت عملية التأليف قد قطعت شوطاً مهماً خلال الأسبوع الماضي، وليس في الأسبوع الحالي. وأكدت، أن عدم تقديمه أي مسودّة حكومية إلى رئيس الجمهورية في اجتماعهما الأخير، سوى دلالة على أن مشوار التأليف ما زال طويلاً، وبالتالي، بات قرار الحسم يسير في اتجاه تشاؤمي وسلبي، وذلك، بصرف النظر عن كل عمليات الحثّ الدولية، والتي مورست على المعنيين بعملية تأليف الحكومة، والتي كان آخرها أول من أمس، الموقف الذي أعلنه سفير الإتحاد الأوروبي في لبنان رالف طرّاف، بعد لقائه رئيس الجمهورية، حيث اعتبر أن الوقت قد نفد، وأن عملية تأليف الحكومة يجب أن تُنجَز سريعاً، مؤكداً في الوقت نفسه استعداد الإتحاد الأوروبي لمساعدة لبنان في كافة الميادين.

وأشارت الأوساط نفسها، الى أن الأبرز في كلام طرّاف، هو الحديث عن مخاطر فلتان الأمور من عقالها، والذي تلاقى فيه مع رسالة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، الذي شدّد على ضرورة استعادة الإستقرار من خلال تشكيل حكومة فاعلة وبشكل عاجل.

فادي عيد-الديار

لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:

https://addiyar.com/article/1930291

الأكثر قراءة

قريباً .. أغنية باللهجة العراقية للفنان "ورد الطيراوي"