اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


بالرغم من جميع التحديات والصعوبات التي يتعرض لها لبنان بشكل عام ومنطقة عكار الشمالية بشكل خاص، قررت بلدة القبيات أن تطلق مهرجان "ريف" السنوي في نسخته الثالثة الذي سيستمر من 9 إلى 13 أيلول والذي ستدور معظم نشاطاته في معمل الحرير الأثري.



مهرجان "ريف" مهرجان بيئي سينمائي ترفيهي يتخلله توزيع جوائز وعرض أفلام قصيرة وسط أجواء ريفية وقروية. كما وتترافق اللقاءات وعروض الأفلام القصيرة والطويلة وسوق المنتجات المحلية وسهرة جبلية على الأصول يتخللها تذوُّق لأطباق جبلية تعرف "بالسليق" ترتكز على البرغل كمكوِّن أساسي في الأطباق الشمالية والذي أصبح في طور الانقراض. 



سوف تتألف لجنة تحكيم مهرجان "ريف" هذه السنة من أربع شخصيات مميزة:

السيدة هانية مروة، مديرة سينما متروبوليس.

السيد أمين دره، مخرج تصويري.

السيد زياد أبي شاكر، مهندس بيئي وصناعي.

السيد جوزيف زيتوني، ممثل ومخرج مسرحي.


 

حددت إدارة "مهرجانات ريف أيام بيئية وسينمائية" في القبيات جدول فعاليات المهرجان وفق الروزنامة التالية:

الخميس 9 أيلول 

الساعة السابعة مساء: عرض فيلم "افرد جناحيك".

الساعة العاشرة مساء: حفل موسيقي مع المطربة جاهدة وهبه.



الجمعة 10 أيلول

الساعة التاسعة صباحا: مشي مع تنظيف غابة "شير الصنم" وحلقة حوارية عن النفايات مع زياد أبي شاكر عند شير الصنم.

الساعة الخامسة مساء: افتتاح سوق المنتجات المحلية في معمل الحرير الأثري.

الخامسة والنصف مساء: ندوة عن السليق والغذاء من الطبيعة مع الدكتور مارك بيروتي.

السابعة والنصف مساء: عرض فيلم "الطبيعة المعطاء" في معمل الحرير.

الساعة التاسعة مساء: عرض فيلمي "الست" و"سيدة البحر" في معمل الحرير.


السبت 11 أيلول

التاسعة صباحا: مشي "درب النار" بغابات المرغان ويليه حلقة حوار حول إدارة الغابات بعد الحرائق على تراس مطعم المونتفردي.

الساعة الثالثة مساء: ورشة عمل عن التسبيخ مع ائتلاف إدارة النفايات في معمل الحرير.

الخامسة مساء: سوق المنتجات المحلية وعرض فيلم "غدي" في معمل الحرير.

السابعة والنصف مساء: عرض مسابقة الأفلام القصيرة في معمل الحرير.

الساعة التاسعة والنصف مساء: عرض فيلمي "امي" و"1982" في معمل الحرير.


الأحد 12 أيلول

التاسعة صباحا: مشي درب "وادي عودين في ومي".

في معمل الحرير:

الساعة الخامسة مساء: عرض فيلم "انا لست ساحرة".

السابعة مساء: توزيع جوائز مسابقة الأفلام القصيرة وعرض فيلم "بروكسل بيروت".

الثامنة مساء: عشاء قروي "برغل يا بلدنا".

الساعة التاسعة مساء: عرض فيلمي "اجرين مارادونا" و"ستموت في العشرين".


الإثنين 13 أيلول

التاسعة صباحا: مشي في غابات عكار العتيقة.

في معمل الحرير:

الساعة الخامسة مساء: سوق المنتجات المحلية وعرض فيلم "ابن الطبيعة".

السابعة مساء: حفل موسيقي مع فرقة "لامي كونسرفاتوار".

يُذكر أن «ريف» من تنظيم مجلس البيئة في القبيات، وجمعية بيروت دي سي للسينما بالتعاون مع الصالون ومنصة التحريك للشباب. الثقافي وائتلاف إدارة النفايات بدعم من المعهد الفرنسي والسفارة السويسرية.


وفي حديث خاص مع مدير المهرجان ورئيس مجلس البيئة في القبيات الدكتور أنطوان ضاهر، طرحنا الأسئلة التالية:


ما هي التحديات التي واجهتها لجنة البيئة عند طرح فكرة المهرجان هذا العام؟

التحديات كانت كبيرة لكن عزيمتنا كانت أكبر!

التحديات المعنوية كانت "لا تعد ولا تحصى" خاصةً في ظل الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تشهدها البلاد ومنطقة عكار على وجه الخصوص. ولكنّ عند الشعوب الأكثر فقراً نجد تعطشاً كبيراً للنشاطات وخاصةً الثقافية، ورغم كل المآسي التي عاشها أهل الشمال، يستحقون لحظات فرح ورفاهية لكي يتمكنوا من الإستمرار.

أما الصعوبات المادية فكانت أكبر خاصةً في ظل ما نعيشه اليوم من "غلا وكوى" وشح في المواد الأساسية لكن رغم كل شيء وبفضل جهود وكرم المتبرعين والمتطوعين تمكنا من تحقيق هذا الإنجاز بإمكانات متواضعة. نعم لقد خسرنا الكثير الكثير من فريق العمل، لكن الله عوضنا بأشخاص جدد يعشقون الطبيعة والحياة الريفية.



ما هي قصة معمل الحرير الأثرية الذي ستقام فيه معظم نشاطات المهرجان؟

لمعمل الحرير في القبيات قصة جميلة ورمزية تعيد إلى ذاكرتنا "أيام الزمن الجميل" حيث كان من أهم معامل الشرق الأوسط. فجميع القبياتيين وأهالي الجوار لديهم ذكريات مميزة في هذا المعمل إذ عملو فيه في السابق:"جدودنا وأهلنا شتغلو كتير هون". في الماضي كانت عائلة فرعون تتمتع بالملكية الحصرية للمعمل لحين قدوم الدكتور أليساندرو كاسيني من إيطاليا إلى لبنان برفقة راهب كرملي إيطالي يقطن القبيات. كان الدكتور كاسيني قد خسر زوجته في حادث أليم مما أوقعه في حزن شديد فمجيئه إلى البلدة الشمالية كان بهدف" تغيير الجو" وتخطي ألمه وإكتئابه.

وتعرف كاسيني أثناء زيارته على فتاة قبياتية شمالية وأحبّها كثيراً فعقد قيرانه بها وقرارا الإستقرار في البلدة والعمل فيها. وفيما كانت القرية تفتقد للأطباء، افتتح الدكتور كاسيني أول عيادة طبية ليس في القبيات فحسب بل في الشمال وتهاتف المرضى إليه من كل حدبٍ وصوبٍ. وفي الوقت الذي ازدهرت فيه تجارة الحرير قرر كاسيني شراء معمل الحرير من عائلة فرعون وخصصه لصناعة الحرير فكبّر وطور المكان حتى تحول إلى معمل كبير يشبه في هندسته المباني الأوروبية الأثرية وأصبح من أهم معامل الحرير في البلاد وفي الشرق الأوسط يصدر أجود أنواع الحرير إلى الخارج وإلى فرنسا بالتحديد. وفي منتصف القرن التاسع عشر غزا الحرير الإصطناعي السوق العالمية وخاصةً القادم من الصين فتوقف المعمل عن العمل ثم تحول إلى معمل زيت. وبعد أن توالى على المعمل ثلالثة أجيال من عائلة كاسيني، انتقلت ملكيته أخيراً إلى المغترب اللبناني السيد إيلي حاكمة الذي فتح أبوابه للنشاطات الثقافية والريفية.



 من مدعو لحضور مهرجان "ريف"؟

الدعوة مفتوحة للجميع، للقبياتيين ولغير القبياتيين، فالمهرحان هدفه إلقاء الضوء على جمال الحياة الريفية وعرض مشاكلها وسبل حلّها والتشديد على القضايا البيئية المعاصرة والتحديات التي يواجهه لبنان والمنطقة الشمالية على وجه الخصوص مستخدماً السينما كوسيلة لعرض المشاكل ومناقشة الحلول.

مهرجان "ريف" مهرجان فني، ريفي وتراثي بامتياز يعمل على تغيير الصورة النمطية لمنطقة عكار المنسية التي تذكر غالباً بسبب حرمانها لكن لا بدّ من الكشف عن الوجه الآخر لعكا، الوجه الجميل والثقافي.

المهرجان يدعم الطاقات الصغيرة والمحلية القبياتية، العكارية والشمالية على وجه الخصوص. ويتوجه ريف بشكل خاص إلى روّاد البيئة ومحبي الريف والفن. وهذا العام هناك نفحة جديدة أضفناها على المهرجان وهي تتعلق "بالطبخ الشمالي" فسوف نعرض مأكولات ومنتجات قبياتية من تحضير أهل القبيات وقرى الجوار كما سنفتتح المهرجان بعرض غنائي يتمحور حول موسيقى الفلامينكو مع ديفا الشرق الفنانة "جاهدة وهبه".

لا بد من الإشارة إلى أنّ بلدة القبيات قد تعرضت لحريق هائل في شهر تموز قضى على أجمل وأكبر غابة صنوبر بري في الشرق الأوسط، كما انفجر خزّان وقود في بلدة التليل العكارية ما أدّى إلى خسائر بشرية وأضرار مادية كبيرة فهي اليوم تستحق كل الحبّ والدعم. 

 

 

 

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان