في صيف العام 2013 كتبتُ مقالاً في جريدة "الديار" تناول المرحلة التي سبقت بعدة اشهر انتخابات اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة التي جرت في كانون الأول من العام عينه تحت عنوان"وليد نصار احفظوا هذا الاسم جيداً".يومها كان نصار معروفاً في وسط ميدان الأعمال وهو رجل الأعمال الناجح وكان يعشق لعبة كرة السلة اذ مارسها في ناديي بيبلوس والتضامن(ذوق مكايل) لكنه لم يتولّ اي منصب اداري رياضي بعد اعتزاله اللعب .اعتقد البعض في بداية الأمر ان حظوظ نصار ليست مرتفعة لتبوء منصب "رأس هرم " لكنه ومع اقتراب الانتخابات ارتفعت أسهمه بشكل كبير وبصورة تصاعدية ففاز بالانتخابات فوزاً كبيراً وبات نصار "الريّس" الجديد لكرة السلة اللبنانية .ونصار حائز على شهادة في الهندسة المدنية من جامعة القديس يوسف ونال شهادات واوسمة عدة من رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء في بداية الألفية الثالثة وأسس عدة شركات في المملكة العربية السعودية ولبنان وعلاقاته وطيدة مع جميع الأطراف ومعروف باعتداله.ودامت ولايته 3 سنوات حتى كانون الأول من العام 2016.

وخلال مسيرته الادارية الرياضية الرئاسية ، نجح نصار(المولود في العام 1968 في مدينة الحرف جبيل) في قيادة اتحاد كرة السلة فنياً وادارياً و مالياً فأمّن وفراً مالياً كبيراً للاتحاد وتميّز عهده بالثبات والهدوء الاداريين اللافتيين لرجل يملك الحنكة والديناميكية والرؤيا الصائبة في ادارة الأمور وتدوير الزوايا فكان عهده من العهود الناجحة باعتراف الكثيرين والخصوم قبل الحلفاء.شبك نصار علاقات وطيدة مع الوسط الرياضي عامة ووسط كرة السلة خاصة فكسب احترام العائلة الرياضية حتى أن البعض رشحه ليكون رئيساً للجنة الأولمبية في مرحلة لاحقة لو تابع مسيرته الادارية الرياضية في احد الاتحادات الرياضية وليس بالضرورة اتحاد كرة السلة.

من اللاعب الى المهندس الى رجل الأعمال الى رئاسة اتحاد كرة السلة والجمعة 10 أيلول 2021 وزيراً للسياحة في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي نجح وليد نصار في كسب ثقة واحترام المعنيين خلال عملية تشكيل الحكومة فكان اسمه محط اختيار وموافقة من الجميع وهو الرجل الذي يعمل بكد ونشاط وليلاً ونهاراً من دون ان يدخل في "الزواريب السياسية الضيّقة".

وحتى خلال محاولات تشكيل الحكومة من قبل الرئيس المكلّف سعد الحريري في مرحلة سابقة، كان اسم المهندس وليد نصار مطروحاً وبشكل ثابت لوزارة من احدى الوزارتين: وزارة الشباب والرياضة ووزارة الاعلام حتى سمّي وزيراً للسياحة في حكومة الرئيس ميقاتي الجمعة وهي وزارة هامة من المؤكد ان نصار سيضع خطة لهذه الوزارة للنهوض بها على الرغم من الظروف التي يعيشها لبنان منذ نحو سنتين.

والمعروف عن المهندس نصار انه رجل ذكي ،متواضع ،بشوش الوجه وله قدرة فائقة على استيعاب اي أمر اكتسبها من خلال سنوات عمله في ميدان الأعمال بشكل خاص.

نتمنى التوفيق للمهندس وليد نصار (ابو رافاييل) في مهامه الوزارية الجديدة ولا نشك ابداً انه سينجح حتماً في مهامه لرجل لا توجد كلمة "فشل" في قاموسه.....