اتهم القيادي في حركة النهضة التونسية نور الدين البحيري رئيس بلاده قيس سعيد، عبر منشور على "فيسبوك، بانه "لم يجد حرجا في أن يقف على بقايا رماد تونسي مات حرقا"، في إشارة إلى رجل أقدم على حرق نفسه في شارع الحبيب بورقيبة.

مضيفا "تحدث الرئيس في ما شاء على وقع الهتافات والزغاريد نعم الزغاريد.. دون أن يكلف نفسه حتى مجرد السؤال عن الضحية وعن عائلته فما بالك بالترحم على الفقيد وتعزية أهله وذويه. ولا السيد الرئيس أذن بالتحقيق في ما حصل ولا وزارة الداخلية كلفت نفسها إنارة الرأي العام الذي صدم بما حصل.. وكأن الروح الطاهرة البريئة التي أزهقت لا تعني شيئا ولا بواكي لها. المطلوب كشف الحقيقة وأن يكون الاقتداء بالخليفة عمر رضي الله عنه قناعة عميقة لا موقفا يحضر ويغيب''.

المصدر: "فيسبوك"