أعلن قاري فصيح الدين الذي تولى منصب قائد أركان الجيش في حكومة "طالبان" الجديدة، اليوم الأربعاء، ان "المشاورات جارية بخصوص بناء الجيش، سيكون لدينا جيش نظامي في المستقبل القريب"، مشيرا إلى ضرورة تدريب قوات مسلحة بغية حماية أفغانستان.

وتعهد فصيح الدين بمحاربة كل من يواجه "طالبان" من أجل "انتمائه العرقي والمقاومة ودعم الديمقراطية" التي حاول حلف الناتو بناءها في أفغانستان على مدى السنوات الـ20 الماضية.

المصدر: "آماج نيوز"