مطلع تشرين الأول بسعر ١٤٠الف ليرة للصفيحة الواحدة ٢٠ ليتر


تواصل شركة «الأمانة» في البقاع نشاطها بتوزيع المحروقات المجانية للراغبين  على المؤسسات والمراكز المشمولة ضمن المرحلة الأولى ،وهي مرحلة التوزيع المجاني، وتأتي  بناء لتوصيات وتوجيهات ووعد  الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على المراكز الإنسانية والأكثر احتياجاً في تعاطيها مع الشأنين  الإنساني والاجتماعي العام.

لم تتوقف  محطات «الأمانة» عن تلبية  تأمين الاحتياجات للمؤسسات في مختلف المناطق اللبنانية، في  عملية  التوزيع الشهري المجاني الأول الذي  حُدد وفق الحاجة والاولوية  لكل مؤسسة  من المؤسسات المستهدفة، وفق الكميات المرصودة والمخصصة للهبات المجانية وهي ٥٠٠ الف ليتر  في المرحلة الأولى التي شارفت على نهاياتها، وشملت المستشفيات الحكومية، دور الايتام، دور العجزة، آبار المياه، المؤسسات التي تعنى  بذوي الاحتياجات الخاصة، البلديات المتعثرة والفقيرة، الدفاع المدني.

هذه الهبات التي توزيع القسم الأكبر منها ، في طريقها للاستكمال خلال الساعات الاربع والعشرين المقبلة، مع الإشارة لقبول اي مراجعة لأي مؤسسة متخلّفة عن الطلب لم تتمكن من الحصول على الهبة  المخصصة لها  والتي  لم تصلها الكميات المازوت المجاني من محطات «الامانة»، كما يشير مدير عام المحروقات في منطقة البقاع مالك ياغي الذي يقول: نحن  بانتظار اي مراجعة لأي متخلّف لان هبات المازوت هي لجميع اللبنانين بدون استثناء.

وقد شملت توزيعات امس من  بوارج في البقاع الاوسط مرورا بالفرزل  حتى اقاصي  قرى وبلديات الهرمل في البقاع الشمالي، مع تحديد سقف محدد للهبات المجانية المخصصة  لمدة شهر ، وقد حددت  الهبة الشهرية لكل مؤسسة بما يوازي عمله  ونشاط كل مؤسسة، على الشكل التالي:  ٧٥٠٠ ليتر لكل بئر مياه من أجل تأمين مياه الشفة والاستخدام المنزلي، ٣٠٠٠٠ليتر لكل دار من دور الايتام، و  ٢٤٠٠ ليتر لدور المعجزة و٣٠٠٠٠ لكل مستشفى حكومي من ضمن هبة شهرية مخصصة لهذه المؤسسات ب ٥٠٠ الف ليتر.

ومع  وضع اللمسات الأخيرة على المرحلة الأولى التي شارفت على نهايتها، اطلق حزب الله ومن خلال محطات «الأمانة»  المرحلة الثانية بعد صدور التسعيرة الرسمية ب١٨٧ الف، فاعلنت تسعيرتها اليوم توازياً مع السعر الرسمي بـ١٤٠ الف ليرة ،مع أولوية التوزيع في المرحلة الأولى  على المعامل والمطاحن والمستشفيات الكبرى ومعامل الأدوية ومعامل الامصال، والعبرة هنا ليست الالتزام بالبيع بأسعار اقل بـ٤٧ الف ليرة  من السعر الرسمي، إنما بتوفر المادة في الاسواق، بحيث بدأت تتوفر في الاسواق  بعد طول احتكار اوصل سعر صفيحة المازوت في السوق السوداء ما بين ٤٠٠ الى ٥٠٠ الف ليرة، وبالتالي انعكس يباسا في بساتين الاشجار وانحساراَ بالمساحات الزراعية في البقاع وارتفاعاَ بأسعار الخضار والفواكه.

اما فيما يتعلق بمازوت التدفئة، وهذا ما ينتظره معظم سكان المناطق الجبلية الباردة فوق ٨٠٠متر ، سيوزع بناء على توصيات المحتاجين والراغبين  في جميع المناطق اللبنانية  في المناطق الجبلية على ابعد تقدير في الأسبوع الأول من  شهر تشرين المقبل.

وقد طالب  مدير مكتب المحروقات في منطقة البقاع مالك ياغيجميع اللبنانين التفهم، لأننا نتلقى الكثير من إلاتصالات لا سيما المعامل والمصانع ومازوت التدفئة، وسنبدأ توزيعه مع انطلاقة  الشهر المقبل ، وسنعلن عن المرحلة الثانية لتأمين كافة  الاحتياجات من خلال خمسة مكاتب تتوزع على المحافظات اللبنانية، وسنكون بتصرف اهلنا وبخدمة جميع اللبنانين في كافة المناطق، وسنكون بالقرب من أهلنا مع اطلاق المرحلة الثانية بتوزيع مازوت التدفئة على المنازل.

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل