أسفت الجامعة اللبنانية للطريقة التي تمت من خلالها معالجة موضوع الكلاب الشاردة في محيط وداخل حرم مجمع رفيق الحريري الجامعي بالحدث.

وفي بيان صادر عن رئاستها، أوضحت الجامعة اللبنانية أنه "تم فتح تحقيق جدّي في الموضوع، وتبيّن من خلال المعطيات الأولية ان إدارة المجمّع تواصلت أكثر من مرة مع بلدية الحدث وإحدى الجمعيات المعنية ولكن من دون الوصول إلى حل جذري للمشكلة".

وأشارت إلى أنّ "العديد من الطلاب تعرضوا للخطر جراء عضة كلبين مفترسين من مجموعة الكلاب الشاردة داخل الحرم الجامعي، وهو أمر كان يمكن أن يتكرر ويشكل تهديداً لسلامة الطلاب والأساتذة والموظفين والعاملين في المجمع خصوصاً في ظل عدم توافر الأدوية واللقاحات المضادة لعضة الكلاب الشاردة في لبنان".

وأعلنت الجامعة أنها "بصدد الاتفاق مع جمعية "Animals Lebanon" لحل الموضوع بطريقة علمية وسريعة"، وختمت بيانها بالقول: "رغم المبالغة في تناوُل هذه القضية، إن الجامعة اللبنانية لن تتخلى عن واجباتها وهي تؤكد حرصها على احترام القوانين وتصحيح الخطأ الذي حصل من خلال الجمعيات المعنية واستكمال التحقيق لمعالجة الأمور بطريقة مهنية وصحيحة".


الأكثر قراءة

مسؤول سعودي لشخصيات لبنانية: اخطأنا بحق الاسد ودمشق