نفذ أهالي ضحايا انفجار المرفأ، اليوم الثلاثاء، مسيرة من زوق مصبح وصولاً إلى منزل المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري. وأشار الأهالي إلى أنهم “يحاولون إيجاد ثغرة من أجل إزاحة المحقّق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار ولكنه أذكى منهم وننتظر أن يمثلوا أمام القضاء”. وأكدوا أننا “حرس تحت منزل بيطار بوجه وفيق صفا وغيره من الأحزاب”.

ومن جهته، أكد ويليام نون على أن أهالي الشهداء، “نقف حراساً للقاضي البيطار غير المسيّس أو المنحاز في وجه الأحزاب كافة وليس فقط حزب الله”.





الأكثر قراءة

مسؤول سعودي لشخصيات لبنانية: اخطأنا بحق الاسد ودمشق