علم موقع "الديار" أنّه من المرجّح أن "تعقد الانتخابات النيابية، والانتخابات البلدية، والانتخابات الاختيارية، في الموعد نفسه".

وبحسب المصادر "من المتوقع أن تجرى الانتخابات في موعدها أي في شهر آذار، وذلك قبل حلول شهر "رمضان الكريم".

فيما تساءلت مصادر مطّلعة على الحركة الانتخابية عن "الآلية التي ستعتمدها الدولة لتنظيم هذه الانتخابات، وإذا ما كانت تملك القدرة الاستيعابية الكافية لذلك، والتكلفة والقدرة التشغيلية، لتلبية احتياجات وتغطية وتنظيم عمل جميع المراكز في آن واحد؟".

كما استغربت المصادر "الغاية القائمة وراء مبادرة مماثلة، وإذا ما كان الهدف "تضييع الشنكاش"، وإصدار نتائج مجهّزة سلفا ومفصّلة على قياس رؤساء الأحزاب، خصوصا وأن ّ هؤلاء يخشون من نتائج الانتخابات المقبلة والتي بحسب الأجواء لن تبشر بالخير!".

فيما رأت مصادر أخرى ان ّ"الهدف من عقد الدولة للانتخابات الـ3 في اليوم نفسه، هو تخفيض الكلفة التشغيلية الانتخابية، من مندوبين وموظفين ومراقبين، بالاضافة إلى تكاليف النقل، والكهرباء والمحروقات والانترنت...".

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء