أشارت المعلومات إلى أن سيد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط سيترأس خلال الأيام القليلة المقبلة الجمعية العامة للحزب، وتشكيل مجلس قيادي جديد بعد انتهاء المؤتمرات المناطقية التي باتت في لمساتها الأخيرة، والتي أشرف عليها مفوّض الداخلية في الحزب هشام ناصر الدين وأمين السرّ العام ظافر ناصر، وقد ووجهوا بمداخلات في أكثر من منطقة لا تخلو من الحدّة تدعو إلى إعادة الحزب إلى روحية مؤسّسه الراحل كمال جنبلاط، بعدما بلغ الفساد ذروته، بمعنى أنه يجب تصحيح المسار الحزبي، وبناء عليه، فإن جنبلاط أدرك حجم التململ في صفوف محازبيه وأنصاره، ولذا، ستكون هناك مفاجآت في الحزب وعلى صعيد الترشيحات للإنتخابات النيابية القادمة، بحيث يجري الحديث عن وجوه جديدة وشابة ستخوض باسم الحزب الإنتخابات النيابية المقبلة.

فادي عيد - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1939783

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء